نبذة عن "اتحاد مصارف الإمارات"
يعتبر اتحاد مصارف الإمارات الهيئة المصرفية المهنية الرائدة في دولة الامارات، التي تمثل 50 مصرفاً في الدولة. وكونه مؤسسة لا تتوخى الربح وبصفته الهيئة التمثيلية الرسمية للقطاع المصرفي، يحرص اتحاد المصارف على التميّز في التمثيل المهني، ليشكل الصوت الموحّد والجامع للمصارف العاملة في الدولة.

ومنذ تأسيسه في عام 1982، عمل اتحاد المصارف على توفير منصة مثالية لتبادل الأفكار والآراء والتعاون بين البنوك حول مختلف القضايا التي تهم القطاع المصرفي. كما ساهم في تسهيل التعاون والتنسيق والتفاعل مع مختلف الأطراف المعنية من أجل تطوير القطاع المصرفي في الدولة. ويساهم اتحاد المصارف في التعامل مع التحديات التي تواجه البنوك الأعضاء، وذلك من خلال ابتكار الحلول التي تعزز معايير الحوكمة والأطر القانونية، كما يشجع على إعتماد أفضل الممارسات المصرفية. وكذلك يؤدي إتحاد المصارف دوراً أساسياً في الارتقاء بالوعي العام حول المساهمات المالية والاقتصادية والاجتماعية للبنوك.

وضمن إطار مهمته الأساسية في تعزيز القطاع المصرفي في الدولة، يركز اتحاد المصارف واللجان التابعة له على الجهود التعاونية بين البنوك الأعضاء والعملاء والهيئات المعنية في القطاع المصرفي والمالي.

ويقوم البنوك الأعضاء الـ 50 بمشاركة خبراتهم فيما يتعلق بالقضايا المصرفية المهمة والتي تشمل السياسات والإدارة والتمويل والاقتصاد. وتتنوع البنوك الأعضاء بين التجارية والإسلامية، 22 منها بنوك وطنية و27 بنوك أجنبية، وهي تخضع للأطر التنظيمية للمصرف المركزي. ويلتزم كافة الأعضاء بالمعايير الأخلاقية ومبادئ السلوك المهني في إتحاد المصارف. ويشجع اتحاد مصارف الإمارات المصارف الأعضاء على مزاولة أعمالها بصورة تتسم بالتنافسية والاستدامة والتي من شأنها أن تدعم الاقتصاد والعملاء والمجتمع.

ويتضمن اتحاد مصارف الإمارات 20 لجنة فنية متخصصة تتألف كلّ منها من قادة الفكر وخبراء السوق، يعملون سوياً ويقدّمون خبراتهم الواسعة حول مختلف القطاعات المصرفية الفرعية . وتساهم هذه اللجان بشكل كبير في تسهيل تبادل المعرفة والخبرات المصرفية لتمكين التعاون بين الأعضاء، في حين تعمل على تطوير سياسات ومبادرات مصرفية جديدة.


 
دخول الأعضاء