اخبار اتحاد المصارف
اتحاد مصارف الإمارات يستضيف وفداً إيطالياً رفيع المستوى لتعزيز التعاون ومناقشة القضايا المشتركة في القطاع المصرفي بين الامارات وإيطاليا

رجوع




استضاف اتحاد مصارف الإمارات، بالتنسيق مع جمعية المصارف في إيطاليا، وفداً إيطالياً رفيع المستوى في  اجتماع طاولة مستديرة شارك فيه أكثر من 25 مؤسسة مالية من الإمارات وإيطاليا، حيث تم مناقشة العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون المتبادل على مستوى القطاع المصرفي في كل من الامارات وإيطاليا، بالإضافة الى مواضيع أخرى شملت آخر التطورات التي تؤثر على الاقتصادات الأوروبية والشرق أوسطية، وكذلك التطورات الرئيسية في القطاع المصرفي في كلا البلدين.

وشارك في الإجتماع عدد من كبار التنفيذيين وأصحاب القرار من القطاع المصرفي في كلا البلدين، حيث كان على رأس الوفد الإيطالي السيد ليبوريو ستيلينو، سفير إيطاليا لدى دولة الإمارات، وغيدو روزا، رئيس لجنة الشؤون الدولية في جمعية المصارف الإيطالية، وسيرجيو لونغوني، الملحق المالي للبنك المركزي الإيطالي، بالإضافة إلى مسؤولين بارزين يمثلون مؤسسات مالية إيطالية كبرى.

ومن الجانب الإماراتي، حضر الاجتماع السيد جمال صالح، مدير عام اتحاد مصارف الإمارات، وجيمس أوبراين، رئيس التطوير التنظيمي في المصرف المركزي الإماراتي، بجانب عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين وصناع القرار من 13 مصرفاً رائدًا في الدولة.

وفي سياق الإجتماع، قدم كل من اتحاد مصارف الإمارات ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي،  شرحاً مفصلاً عن واقع القطاع المصرفي في الدولة والتحديات المحيطة به، كما وتم التطرق الى الجهود المشتركة التي ساهمت في توفير بيئة مصرفية إيجابية في الدولة، من خلال إطلاق العديد من المبادرات التي  تهدف إلى ضمان تنفيذ أفضل الممارسات للإرتقاء بالقطاع المصرفي الى اعلى المستويات وتعزيز الاقتصاد المحلي على المدى الطويل. كما وتم تسليط الضوء على الخطوات التي قامت بها البنوك الإماراتية لوضع أسس فعالة لبنية تحتية رقمية، تجسدت بإطلاق عدد من المبادرات تهدف الى توفير أحدث الخدمات المصرفية الرقمية لعملائها.

وفي تعليقه على هذا الاجتماع، قال جمال صالح، مدير عام اتحاد مصارف الإمارات: "نحن سعداء بإستضافة  الوفد المصرفي الإيطالي، وتوفير منصة فعالة شهدت مناقشات مثمرة لإستكشاف الفرص والمبادرات المحتملة وتعزيز التعاون على مستوى القطاع المصرفي في كلا البلدين. وقد أتاحت الشراكة الاستراتيجية بين اتحاد مصارف الإمارات وجمعية المصارف الإيطالية صياغة رؤى وخبرات مشتركة ذات قيمة عالية، مع دخول كلا الطرفين في حقبة جديدة من التطور والنمو. ونظراً الى أن هذا النمو المتواصل مدفوع بالتحول التكنولوجي، ومن أجل إدارته بفعالية، لا بدّ أن نستمر في استكشاف سبل التعاون المحتملة والتعلم من نظرائنا في جميع أنحاء العالم."

وختم صالح قائلاً: "نتطلع إلى المزيد من التعاون مع جمعية المصارف الإيطالية والمصارف المرافقة في المستقبل، خاصة في مجالات التحول الرقمي والأطر التنظيمية والإجراءات ذات الصلة بجهات الوساطة الأجنبية."

والجدير بالذكر أن اتحاد مصارف الإمارات كان قد وقع مذكرة تفاهم مع جمعية المصارف الإيطالية عام 2013، حيث اتفق الطرفان على التعاون في أنشطة الصناعة المصرفية المتبادلة، بما في ذلك تبادل المعلومات حول السياسات والإجراءات المتبعة في كلا البلدين، وعقد ورشات عمل مشتركة، بالإضافة إلى إطلاق برامج تدريبية متنوعة. هذا وكان قد تم مؤخراً مناقشة موضوع تأسيس قنوات لدعم تطوير الأعمال التجارية للبنوك في كل من البلدين، علاوة على التعاون في الأنشطة والمجالات الأخرى ذات الصلة بالصناعة المصرفية، حيثما كان ذلك ممكنًا ومتفقًا عليه.

 
دخول الأعضاء