اخبار اتحاد المصارف
اتحاد مصارف الإمارات يطلق أول منصّة لتبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية للبنوك في الإمارات

رجوع




13 من المصارف الأعضاء في الاتحاد يتبادلون معلومات حول التهديدات السيبرانية عبر منصّة مشتركة تشغّلها شركة "أنومالي"

أطلق اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية المهنية للمصارف الـ 48الأعضاء العاملة في دولة الإمارات، اليوم أول منصّة لمشاركة المعلومات وتحليلها (Information Sharing & Analysis Center – ISAC) في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تحت إشراف وتشغيل شركة "أنومالي"، المزود الرائد لمنصات تبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية. وستضم هذه المنصّة بدايةً بيانات حول التهديدات السيبرانية من 13 مصرفاً ضمن منصّة "ثريت ستريم" (Threat Stream) من "أنومالي"، ما سيساعد على تجميع البيانات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية من أكثر من مصدر، والربط بينها وتحليلها خلال الوقت الفعلي لدعم إتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة.

وستساهم المنصة في وضع حجر الأساس لتعاون متين بين الأعضاء يهدف إلى التعريف بشكل أكبر بالتهديدات المتعلقة بالمعلومات، وتعزيز هذا التعاون لدرء مخاطر هذه التهديدات، وتوفير التدريب المستمر في هذا المجال. ومن بين الأعضاء المؤسسين للمنصّة بنك إتش إس بي سي، وبنك دبي التجاري، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك باركليز، والبنك التجاري الدولي، وسيتي بنك، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك أبوظبي الأول، وبنك المشرق، ونور بنك، وستاندرد تشارترد بنك، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك الفجيرة الوطني. ومن المتوقع أن تنظم جيمع البنوك الأعضاء الأخرى لاحقاً.
 
وتعليقاً على ذلك، قال معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات: "نحن فخورون بإطلاق ’منصّة تبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية‘ ووضعها حيز التنفيذ. إن شراكتنا مع ’أنومالي‘ لإنشاء منصّة من هذا النوع ستتيح للمصارف تسخير الأدوات والمعلومات الضرورية لتحديد الهجمات السيبرانية والحماية منها والتصدي لها. كما ستساعد المنصّة على ترسيخ أهمية عملية جمع المعلومات بكل سلاسة، وتوضيح القيمة الناجمة عن ذلك، بالإضافة إلى مشاركة البيانات وتحليلها، في حين يمكن الإبلاغ عن التهديدات دون الكشف عن هوية المبلّغ. ويمكننا العمل سوياً على التقليل من حجم البيانات الدقيقة والحساسة، واتخاذ قرارات مدعّمة بالمعلومات اللازمة وإقرار استراتيجيات للاستثمار في هذا المجال".

ويتم تنفيذ منصّة تبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية وتشغيلها من قبل منصّة "أنومالي ثريت ستريم"، التي تساعد على ترتيب وفهم الكمية المتنامية من بيانات التهديدات التي تكون متوفرة لدى الشركات، سواء داخلياً أو عبر طرف ثالث. وتجمع المنصّة المعلومات المتعلقة بالتهديدات، وتقوم بدراستها، ثم تقوم بتقسيمها إلى بيانات مفيدة وأخرى لا تشكل أي تهديد، وتبني على أساسها سلسلة من المعلومات ذات الصلة. وبالإضافة إلى تنظيم عملية التعاون في مشاركة المعلومات، سيتمكن الأعضاء من الاستفادة بشكل سريع من هذه المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية واتخاذ الإجراءات اللازمة، ما يساعد أيضاً البنوك الأعضاء الأخرى على تجنّب مثل هذه التهديدات.

وقال جيمي ستون، نائب رئيس أنومالي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: "نحن متحمسون لدخول هذه الشراكة الأولى من نوعها. تُعد دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الرئيسي للخدمات المالية في منطقة الشرق الأوسط، ومن الضروري أن تتخذ زمام المبادرة في مجال مشاركة المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية. وقد شهدت منطقة الشرق الأوسط ارتفاعاً حاداً في الهجمات السيبرانية مؤخراً، ويُعتبر اعتماد عمليات جديدة ومتطورة تقنياً أمراً بالغ الأهمية، كما أن مشاركة المعلومات ستعزز من عمليات الحماية من الهجمات السيبرانية بشكل كبير".

 

 
دخول الأعضاء