اخبار اتحاد المصارف
المجلس الاستشاري للرؤساء التنفيذيين في اتحاد مصارف الإمارات يناقش مبادرة لوضع معايير التحول الرقمي لبلوك تشين

رجوع




 عقد المجلس الإستشاري للرؤساء التنفيذيين في اتحاد مصارف الإمارات، الهيئة التمثيلية المهنية للمصارف الـ 48 الأعضاء العاملة في دولة الإمارات، إجتماعه الثاني لهذا العام، لاستعراض التحديات وأهم القضايا المصرفية وكما اطلع المجلس على آخر التطورات في تطبيق المبادرات التي تم المصادقة عليها مؤخراً وأبرزها وضع قواعد سلوك البيع وكذلك تطبيق إطار موحد للتعامل مع شكاوى العملاء.

وقال معالي عبد العزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات: "كان اجتماع اليوم مثمراً، إذ قام عدد من اللجان بتقديم بعض المقترحات والمبادرات المهمة. وبالتزامن مع رؤيتا لتعزيز الابتكار في القطاع، لقد قمنا بمناقشة مبادرة التحول الرقمي لتقنية "بلوك تشين" وسبل تطبيق معايير الرقمنة التي تهدف إلى تحسين الكفاءة وتجربة العملاء في دولة الإمارات، ويأتي ذلك في ظل سعينا المستمر لتطبيق أفضل الممارسات المصرفية للارتقاء بمعايير القطاع المصرفي، والمحافظة على أعلى مستويات الخدمة المصرفية، فنحن على ثقة بأن هذه المبادرات تسهم بشكل كبير وفعال بتحسين وتطوير البيئة المصرفية في الدولة".

وتناول الاجتماع مبادرة لجنة الخدمات المصرفية الرقمية التابعة للإتحاد، بإجراء دراسة لتقنية "بلوك تشين"، فضلاً عن استكشاف الفرص المتاحة لتقديم معيار محدد للقطاع بهدف رقمنة العمليات المختلفة داخل البنوك. ومن المتوقع أن توفر خصائص الأمن من "بلوك تشين"، والبيانات الموزعة، والإجراءات اللامركزية، حلاً محتملاً لتحسين الكفاءة وتجربة العملاء من خلال خفض تكاليف العمليات وتمكين البنوك من التركيز على الأنشطة التي تتمحور حول العملاء.

وقدّم دانيال غلاسر، مدير شبكة النزاهة المالية (Financial Integrity Network)، عرضاً توضيحاً سلّط فيه الضوء على الإجراءات التي ممكن للبنوك أن تطبقها في دولة الإمارات لتعزيز مستوى مكافحة غسل الأموال والامتثال بقرارات العقوبات.

وناقش المجلس كذلك الموضوعات الرئيسية للنسخة الخامسة من "الملتقى المصرفي في منطقة الشرق الأوسط" المزعم أنعقاده في 22 نوفمبر 2017. وينظّم اتحاد مصارف الإمارات هذا الحدث السنوي بالتعاون مع "ذي بانكر" و "فاينانشال تايمز لايف".

 
دخول الأعضاء